Ending Yulin Festival Step by Step

This post is about Animal Hope and Wellness Foundation. Marc, is currently in Asia trying to shutdown dog and cat slaughterhouses during Yulin Festival. The foundation needs funds urgently to save the dogs that are about to be released soon. I wrote the full story in Arabic trying to raise awareness among people in the Middle East and North Africa as many people there are unaware of this evil festival and do not know about the foundation that is trying to end it. I am certain that the contribution of the kind-hearted people in these regions will make a huge change. I cannot wait for this festival to end but I have faith that it will end soon.

To donate and to read the full story in English please visit the foundation’s instagram account: @animalhopeandwellness

تحذير: صورة و قصة بشعة و مؤلمة جداً

موضوع طارئ لذوي القلوب الرحيمة

لا أعلم كم منا، من المجتمع الخليجي أو العربي يعلم بهذا الشأن لكني على يقين بأن الغالبية لا تعلم. هناك مهرجان سنوي في الصين يتم فيه ضرب الكلاب و القطط ضرب مبرح، تعذيبهم بأبشع الوسائل ثم سلخهم لأكل لحومهم و بيع جلودهم.

أساليب التعذيب تتنوع من الحرق و هم أحياء، قص أطرافهم، قطع ذيولهم، نزع جلودهم، ضربهم بأدوات حادة، تعذيبهم بالكهرباء، الوقوف عليهم، وضعهم في حوض مليء بالأسلاك الحادة، تعليقهم للشنق، حرقهم بالماء الحار، طبخهم أحياء، اقتلاع أظافرهم و أعينهم، و تطول القائمة لكني أكتفي بذلك.

سبب التعذيب هو أنه حسب اعتقاد الآسيويين سيزيد اللحم لذة بسبب زيادة نسبة هرمونات الخوف في عضلات هذي الحيوانات قبل الموت. لم أرى في حياتي أبشع من هذه المناظر و لم أسمع في حياتي عن أقذر حدث من هذه الواقعة. تجرد من جميع صفات الرحمة و الإنسانية يجعلني أكره وجودي على هذه الأرض بين هؤلاء “البشر”.

نحن، كمستنكرين لهذه الأفعال الشيطانية اللتي لا يرضى بها “إنسان” لدينا خياران. الأول هو أن نتذمر و نتمنى أن ينتهي الفساد من نفسه، الثاني هو عمل شيء قد يغير هذا الواقع الفاسد إلى واقع أفضل. كيف ذلك؟ أكمل القراءة.

هناك شخص أمريكي الجنسية آسيوي الأصل يدعى مارك جنق قام بإنشاء مؤسسة غير ربحية مهمتها الذهاب لدول آسيا لإنقاذ هذه الحيوانات و إحضارها لملاجئ تتكفل بعلاجها و حمايتها في أمريكا. مهمة مارك صعبة جداً حيث تعرض هذا الشخص للضرب المبرح من أصحاب هذه المسالخ و تعرض لإبتزازات جسدية و نفسية و تهديدات بالقتل. مؤخراً و بعد عناء طويل تمكن مارك بفضل الله و حمايته من الذهاب إلى الصين و عمل صفقة مع أصحاب 3 مسالخ تعذيبية و إقناعهم بقفلها. تمت العملية بنجاح حيث يتواجد هذا الشخص في الصين حالياً و قريباً جداً سيتم تسليم 1000 حيوان له ممن كانوا سيعذبون حرقاً و يقتلون.

المنظمة حالياً تعاني من عجز مالي و إذا استمر هذا العجز لفترة أطول لن يستطيع مارك و المتطوعين معه إنقاذ الحيوانات و جلبهم إلى مكان آمن و سيهدر كل هذا التعب و العناء. ناشطي حقوق الحيوان من جميع أنحاء العالم في أستراليا، نيوزلندا، أوروبا، و أمريكا يحاولون في الوقت الحالي توصيل هذه الرسالة و جمع التبرعات.

أردت أن أبلغ أهلي و ناسي، أنتم، الكويتيين و الخليجيين و العرب حتى تتمكنوا من المشاركة في هذا العمل الإنساني. نحن لا نستطيع السفر لآسيا و القيام بعملية الإنقاذ بأنفسنا لكن أي مبلغ بسيط حتى لو دينار، درهم، ريال، سياسهم في إنقاذ هذه الأرواح البريئة بعد إقفال المسالخ التعذيبية و عدم تركهم لمسالخ تعذيبية أخرى قد تستغل الفرصة و تسرقهم من منظمة مارك.

للتأكد من الموضوع ابحث عن Yulin Festival

للتأكد من قصة مارك، للتبرع، و لمشاهدة مقاطع تثبت ما ذكرته، تفضل بزيارة صفحة منظمة مارك في الانستقرام
@animalhopeandwellness

http://www.animalhopeandwellness.org/

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s